عضو بارز في الجبهة الإسلامية يهاجم داعش بشدة


 محمد علوش

أن يصل الحد بجماعة #دولة_العراق_الإسلامية
إلى هذا المستوى الأخلاقي المنحط فهم لا يفرقون شيئا عن أي فرع أمني للنظام أو الشبيحة عندما يفتري إعلاميهم الشهير ب “قرين الكلاش” كذبا أن إذا وجدت امرأة تبيع عرضها يكيلو طحين فأنت في الغوطة .. وهو جالس في الخفجي على مياه الخليج ثم يفتري الكذب على نسائنا في الغوطة
مما لا يعرفه هؤلاء عن أهل الشام والغوطة الشرقية خصوصا أن الكلام على نسائهم تسيل دونه الدماء وأن الحجاب لم يغادر هذه المنطقة منذ الفتح الاسلامي ورغم حكم البعث 50 عاما وأن من تكلم في عرضهم فسيشربون من دمه
وقد رأى العالم كله تلك الفتاة من تحت الأنقاض والتراب الذي تهدم فوقها جراء قذائف الحقد تقول للمنقذين: عمو لا تصورني ماني محجة !!
علمت هذه الفتاة الغوطانية الشرقية نساء الدنيا العفة والحجاب والستر في وقت نرى بداية للتفسخ في بلاد لم تكن تعرفه
هل هؤلاء حقا أتوا دفاعا عنا ونصرة لديننا ودفاعا عن أعراضنا أم أتوا ليحاربوننا وليشمتوا بنا ويشاركوا في فضح مصائبنا أو لمشروع لايختلف كثيرا عن النظام القائم
أخواني من ثوار سورية أكتب هذه الكلمات وأكاد أنفجر غضبا من تصرف هؤلاء .. فيا أهل الغوطة الشرقية لا يدخلون عليكم فإن لهم أغراضا دنيئة أبى الله إلا أن يفضحها من فلتات تغريداتهم فانتبهوا ممن يريد النيل منا ومن أعراضنا فهو بمثابة نظام الأسد ولا يغرنكم جلود الضأن فالقلوب قلوب الذئاب
والأخلاق أخلاق اللئام
سترون أهل الغوطة وفسطاط المسلمين ما يصنعون

Print Friendly