الامريكي السوري خليل مطر يتابعها:هيئة التنسيق ترفض لقاء النظام تحت عباءة الامريكان

  قال منذر خدام رئيس مكتب الاعلام لهيئة التنسيق الوطنية […]

 

قال منذر خدام رئيس مكتب الاعلام لهيئة التنسيق الوطنية المعارضة أن الهيئة رفضت حضور طاولة حوار بين المعارضة الداخلية ووفد من النظام في بيروت نظمها عدد من الدبلوماسيين الأمريكيين السابقين برئاسة ريتشارد مورفي.

وكتب على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تدوينة شرح فيها سبب رفض الحضور وقال أن الاجتماع يفترض أن يكون بين رئيس الهيئة حسن عبد العظيم وعدد من الدبلوماسيين لكنهم تفاجئوا بحضور وفد من النظام السوري مما استوجب انسحاب الهيئة.

وقال في تدوينته:

“زار السيد خليل مطر، وهو مواطن أمريكي من أصل سوري، السيد المنسق العام الأستاذ حسن عبد العظيم في بيته. وعرض عليه خلال الزيارة أن يتوجه وفد من هيئة التنسيق الوطنية لمقابلة وفد من الدبلوماسيين الأمريكيين السابقين برئاسة ريتشارد مورفي يوم الأحد الواقع بتاريخ1/6/2014 في بيروت، وذلك لرغبة هؤلاء الدبلوماسيين بلقاء المعارضة الداخلية والاستماع إلى أرائهم بخصوص ازمة بلادهم، لكون إدارة اوباما بصدد مراجعة سياساتها تجاه سورية والانفتاح على المعارضة الداخلية حسب قوله.

لكن عندما ذهب وفد الهيئة برئاسة السيد المنسق العام إلى بيروت فوجئ بترتيبات مختلفة تماماً، تهدف إلى تنظيم حوار على طاولة مستديرة بين ممثلين عن قوى معارضة داخلية ومقربين من النظام الأمر الذي رفضه وفد الهيئة وانسحب عائدا إلى دمشق دون المشاركة في اللقاء.

Print Friendly





للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org