حين يبرر (الشيخ) البوطي بكائه الهستيري اثناء صلاته على حافظ الأسد – فيديو


وطن – خاص –

(الشيخ) محمد سعيد رمضان البوطي، شيخ السلطان بجدارة، انه امتداد لتاريخ (شيوخ) غيره – منذ فجر الإسلام – نافقوا الحاكم ورحلوا باعمالهم وسيئاتهم وبالدماء التي حملوها بأعنقاهم وقد سالت بسيف السلطان الذي نافقوه.

الشيخ البوطي، بكى بكاء هستيريا أثناء صلاته على حافظ الأسد. هو يقول ان زوجته رحلت ولم يبك وأبيه

رحل ولم يبك. لأنه رابط الجأش كما يقول.. لكن حافظ الأسد… غير.

انه يرفعه إلى مصاف الأنبياء والصديقين، ويتحدث عن مآثر هذا الرئيس الذي لم يخلق مثله في العالم.

قمة النفاق لرجل دين يحفظ كلام الله ويعرف أصول الشريعة، لكنه يفصلها على مقاسه ومقاس الحاكم.

أنه يكاد لا يصدق حين اتصل به (الدكتور) بشار كي يطلب منه الصلاة على أبيه قبل دفنه.

يبدو أن (الدكتور) يعرف أن لا أحدا يجبد القيام بهذا الدور غير البوطي. وأنه الوحيد الذي سيجهش بالبكاء على جثة رئيس قتل الالاف من ابناء شعبه في مجزرة حماة. هذا عداك عن الفلسطينيين والللبنانين الذين ذاقوا الأمرين أثناء حكمه وتبجحه بالممانعة والمقاومة.

الأهم أن البوطي يناظر بالدين ويقدم النصيحة فيقول أن على عالم الدين أن لا يسعى نحو الحاكم، وان استدعاه الحاكم عليه الترفع عن طلب حاجاته الدنيوية.. بل عليه أن ينصحه

فهل نفهم أن البوطي نصحه بمواصلة سفك دماء شعبه؟!

شاهدوا البوطي وهو يبكي.. ومن ثم يبرر لماذا بكى.

 

 

 

 

Print Friendly





للحصول على الاخبار بشكل سريع يمكنكم الاشتراك بالصفحة الرئيسية للموقع على فيس بوك عبر الرابط:
https://www.facebook.com/all4syria.org