استشهاد الرائد المهندس المنشق مازن فواز


فيس بوك

لم يكن يوما محباً لآل الأسد وكان دائماً يقول (سوريا هي اكبر بكثير من أن تكون سوريا الأسد)
كان قلبه مع الثورة ومع الشعب السوري منذ بداية الثورة
انشق عن جيش الأسد وعن العصابة المجرمة وآثر الانضمام إلى الثورة رغم المخاطر والصعوبات الكبيرة التي كانت تواجهه وفضل الموت دفاعاً عن اهله ووطنه
الشهيد البطل الرائد المهندس المنشق مازن فواز من مدينة الفوعة(التي جند النظام حثالتها لتكون مركزاً للتشبيح وضرب الثورة في المنطقة المحيطة بها) اول ضابط شيعي انشق عن النظام وانضم الى ثورة الشعب السوري مؤكداً على أن الثورة السورية هي لكافة فئات الشعب السوري وأن التشبيح لا طائفة ولا دين له
استشهد بمعركة محاولة تحرير حارم من عصابات الاسد بتاريخ 1-9-2012 وروت دماؤه الطاهرة تراب الوطن مع رفيقه الشهيد البطل الرائد سالم حبوش(أبو الليث-من مدينة ادلب) اللذان كانا يعملان سوية يداً بيد واستشهدا معاً
نعاهد شهداءنا الابرار على إكمال الدرب والدفاع عن وطننا الغالي سوريا وبذل الغالي والنفيس في سبيل الوطن

 

Print Friendly