منظمة (رأس العين) لحزب الوحدة تطالب الأطراف وقف القتال و التوجه للحوار في حل الأزمة


الخميس 17 كانون الثاني 2013

 

بيان
اجتمعت منظمة حزب الوحدة في سري كانيّه (رأس العين) في يوم الخميس بتاريخ 17/ 1/ 2013 في مدينة سري كانيّه حيث توقف المجتمعون مطولا على الأحداث الأخيرة التي تجري في المدينة و أكد المجتمعون على القتال الحاصل يترك اثاراً سلبياً على المدينة ومكوناتها خاصة ان المدينة قد شهدت عودة الأهالي الى منازلهم.

و نؤكد بأن القتال لا يخدم المساعي المبذولة في تشكيل المجلس المدني و انهاء المظاهر المسلحة في المدينة ، في وقت الذي تشهد المدينة نقصا في الخدمات والاحتياجات الضرورية من توفير الخبز و الكهرباء و الماء والجانب الطبي.

لذا نطالب الاطراف المعنية وقف القتال و التوجه للحوار في حل الأزمة بما يرضي مكونات المدينة بكل تلاوينها .
ونرى بأن القتال الحاصل في سري كانيّه يخدم الأجندات التركية ويضر بالثورة السورية ، وفي هذا الشأن ندين لجوء الكتائب المسلحة للاسلحة الثقيلة مثل المدفعية والهاون والاربي جي في قصف المدينة بشكل عشوائي والتي تترك اثاراً سلبيه في نفوس أطفال ونساء المدينة بكافة مكوناتها

منظمة سري كانيّه (رأس العين) لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)
Print Friendly