تيَّــــار مُـواطَنَــة :ناشطون ديمقراطيون من أجل مواطن فردٍ حرٍّ كريمٍ متساوٍ


تيار مواطنة منظمة سياسية سورية نشأت في دمشق مع بدايات الثورة السورية وتكوَّن أكثر أفرادها عند تأسيسها من ناشطين سياسيين خاضوا، في مراحل سابقة، تجربة العمل السياسي الديمقراطي والملاحقة والاعتقال، إضافة إلى عدد من الشباب المشارك في المظاهرات والاعتصامات وفي النشاط الإعلامي الداعم للثورة. لكن التيار لم يلبث أن اتسع ليمتد إلى عدة مناطق في سوريا ولينضم إليه عدد متزايد من الشباب والشابات الثائرين ممن لم تكن لهم تجربة سياسية في السابق.

يتبنى تيار مواطنة مشروع الدولة المدنية الديمقراطية في سوريا الموحدة جغرافياً وبشرياً، دولة المواطنين الأفراد الأحرار المتساوين من غير أي تمييز طائفي أو قومي أو جنسي، أو أي شكل آخر من أشكال التمييز بين المواطنين. ويرى أن الدولة السورية القادمة يجب أن تكون دولة ديمقراطية تعددية مدنية بعيدة عن أي صيغة من صيغ المحاصصة الطائفية أو القومية أو المناطقية لتستطيع ضمان استمرار الصراع السياسي والفكري على نحو متحضر لائق بالسوريين الأحرار. كما يعمل تيار مواطنة من أجل إقرار الحقوق الطبيعية المشروعة للأقليات القومية والإثنية. وهو إحدى القوى العاملة على نحوٍ نشِط من أجل تجنّيب الثورة منزلقات التطرف والطائفية (لكن من غير التورط في مخاوف مبالغ فيها)، ومن أجل المحافظة على وحدة البلاد أرضاً وشعباً.

طرح تيار مواطنة عدداً من التقارير السياسية والبيانات التي حملت وجهة نظره في الثورة السورية ومآلتها عبر مراحلها المختلفة. وهو يشدد دائماً على الأهمية القصوى للجانب المدني السلمي في الثورة (التظاهر والإضراب والاعتصام والنشاط الإعلامي والفني، إلخ، والتنظيم الذاتي المحلي للسكان في خضم الثورة، وأهم أشكالها تجربة المجالس المحلية باعتبارها الشكل الأرقى من النشاط المدني الثوري)، وذلك إلى جانب دعمه الصريح للجيش الحر باعتبار أن الشكل المسلح للثورة لم يأت إلا نتيجة اضطرار السوريين، مدنيين وعسكريين منشقين، إلى حمل السلاح في مواجهة آلة القمع الرهيبة التي لم توفر أحداً ولا وسيلة من وسائل العنف المستخدَم ضد الشعب.

لا يرى تيار مواطنة مشكلة في التعاطي مع أي مشاريع “حل سياسي” يستطيع تجنيب البلاد ويلات الاقتتال الداخلي وآثاره المدمرة على النسيج الاجتماعي للشعب السوري، فضلاً عن الدمار المادي. لكنه يرى أن المدخل المقبول الوحيد إلى نجاح أي حل من هذا النوع يجب أن يمر حتماً “بخروج” بشار الأسد والدائرة العليا في نظامه من السلطة خروجاً تاماً، مهما تكن طريقة الخروج وتفاصيلها، وبحل المفاصل الرئيسية في أجهزة القمع المخابراتية والعسكرية حتى ينفتح سبيل التفاوض الحقيقي الذي يحفظ مؤسسات الدولة ويحقن دماء السوريين جميعاً ويفتح مجال الشروع ببناء سوريا المنشودة وطناً ديمقراطياً حراً كريماً عزيزاً حاضناً لكل مواطنيه.

شدد تيار مواطنة دائماً على ضرورة العمل الجدي على توحيد المعارضة السورية بمختلف أشكالها وعلى ضرورة التوصل إلى مظلة سياسية جامعة للثورة تنضوي المقاومة المسلحة تحت جناحها. وكان مساهماً في التوصل إلى وثائق القاهرة التي يتمسك بها ويعتبرها أهم محطة من محطات وحدة الرؤية السياسية للثورة السورية حتى الآن ويدعو إلى مواصلة تطويرها والبناء عليها. وقد رأى في نشوء المجلس الوطني السوري بداية مشجعة حظيت بقدر مهم من تمثيل الثورة والثائرين رغم الكثير مما شاب مسار المجلس الوطني من مشكلات موضوعية وذاتية أدت إلى تعطيله وتراجع دوره. ثم كان مؤيداً لنشوء الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وشارك في تشكيله منذ اللحظة الأولى. وهو يعمل من أجل تطوير الائتلاف وتفعيله ليكون القيادة الحقيقية الجامعة للثورة بأجنحتها السياسية والمدنية والعسكرية وأداة العبور إلى المرحلة الانتقالية بعد إسقاط النظام.

إن الأفراد الناشطين في تيار مواطنة موجودون داخل سوريا باستثناء عدد محدود جداً ممن اضطرهم القمع إلى مغادرة البلاد لمواصلة النشاط من أجل الثورة من الخارج.

يعتمد تيار مواطنة هيكلية تنظيمية شديدة المرونة بحيث تكون بعيدة قدر الإمكان عن التراتبية الهرمية المألوفة في التنظيمات السياسية التقليدية، وبحيث تحقق قدراً كبيراً من الحرية النسبية للناشطين وفقاً لظروف مناطقهم وطبيعة نشاطاتهم، إضافةً إلى التقليل الكبير للضرر الذي يصيب الناشطين في حال اعتقال أو استشهاد أحدهم. وقد أدى هذا إلى انتشار شبكات من الناشطين المرتبطين بتيار مواطنة والمتعاونين معه ممن يحملون رؤيته السياسية ويساهمون في الثورة بأشكال مختلفة.

ويمكن القول اختصاراً إن تيار مواطنة مؤلف من “نواة سياسية” تنتشر من حولها شبكات متعددة الأماكن والنشاطات، مؤلفة من رجال ونساء من خلفيات مهنية وثقافية وإيديولوجية ومناطقية ومذهبية متنوعة، من غير وجود علاقات تنظيمية “صلبة” بينها إلا ما كان ضرورياً لتلبية مستلزمات النشاط الثوري.

موقع تيار مواطنة: www.mouatana.org

صفحة تيار مواطنة على فيسبوك:

https://www.facebook.com/home.php?clk_loc=5#!/groups/217999851546008/

 

Print Friendly