اتهامات كردية لحزب YPG بتصفية النشطاء والسياسيين الاكراد


موقع ولاتي نت  

دعا عبد الحكيم بشار سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا “البارتي” قوات الـ YPG إلى قطع العلاقات مع النظام وتقديم اعتذار رسمي لذوي الضحايا والشهداء والمعتقلين واطلاق سراح جميع المعتقلين والكف عن ممارساتهم اللامسؤولة.

وذهب البيان الذي تلقت شبكة (ولاتي.نت) الإخبارية نسخة عنه إلى أنه استمراراً للسياسات الممنهجة التي تمارسها قوات ال YPG (أشاوس النظام ) ضد النشطاء الكورد ومناضليه وسياسيه خاصة تلك القوى التي انخرطت بشكل سياسي وميداني في الثورة ضد النظام الدكتاتوري الدموي بغية إسقاطه بكل رموزه ومرتكزاته تسعى قوات ال YPG باستمرار إلى بث الرعب في نفوس المناضلين من خلال عمليات الاغتيال السياسي والتي طالت حتى الآن عشرات المناضلين منهم (مشعل تمو , نصرالدين برهيك , جوان قطنة , دكتور شيرزاد وآخرهم كان المناضل شرفان ) واختطاف مناضلين آخرين ( بهزاد دورسن وآخرين ) واعتقال الآلاف كان آخرهم المناضل الدكتور لقمان سيدو ووالده وأشقائه واقتحام المنازل بعشرات الملثمين وبمختلف الأسلحة.

مندداً بمثل هذه الممارسات الممنهجة والتي قال سكرتير البارتي في بيانه بأنها تصب بشكل مباشر في خدمة النظام السوري وأعداء الكورد.

مطالبا في بيانه قوات الـ YPG بالكف عن مثل هذه الممارسات وقطع علاقاتها مع النظام السوري وأجهزته الأمنية وتقديم أعتذار رسمي لذوي الضحايا والشهداء والمعتقلين وإطلاق سراح جميع المعتقلين وتسليم القتلة ليتم محاسبتهم في محاكم وطنية مستقلة بعد سقوط النظام.

مؤكدا في ختام بيانه على إن مثل هذه الممارسات لن تثنهم عن النضال الوطني القومي حتى إسقاط النظام الدكتاتوري وتأمين البديل الديمقراطي وبناء سورية اتحادية تحقق الفيدرالية لكوردستان سوريا.

Print Friendly