أسباب مجزرة الصنمين


مراسل المحليات : كلنا شركاء

تعرضت مدينة الصنمين بالأمس منذ ساعات الصباح الأولى لقصف مدفعي عنيف من قبل عدة ثكنات عسكرية تحضيراً لاقتحام واسع جرى بالآليات الثقيلة والحشود التي قامت باقتحام المدينة من الجهات الأربعة بشكل بربري بمشاركة عناصر الحرس الثوري الإيراني حسب بعض المصادر.

أسفرت عمليات الاقتحام هذه إلى انتهاكات عديدة في الصنمين منها مقتل أكثر من 60 شهيد قضى أكثر من نصفهم ذبحاً ونحراً بالسكاكين، واعتقال أكثر من 200 مواطن، فضلاً هن حرق  عدد من الشهداء والتمثيل بجثههم كقطع الرؤوس وإقتلاع العيون، كما جرى استهداف أكثر من عشر سيارات برصاص القناصة كانت تقوم بنقل المدنيين النازحين من المدينة. تم هذا بالإضافة إلى إحراق وتهديم العديد من المنازل.

جاءت هذه المجزرة إثر إجتماع قائد الفرقة التاسعة مع وجهاء من أهالي الصنمين بعيد إنشقاق ضابط وعدد من عناصر الفرقة مع عربة مدرعة. أخبر قائد الفرقة التاسعة الوجهاء أن نقل مقر  الفرقة التاسعة من وسط الصنمين إلى تل الشيخ عثمان عند الفوج 89 ببلدة جباب، وأنه سوف يقصف المدينة ويحرقها ويتفرج عليها من أعلى التل وهو يسكر إذا لم يسلم الأهالي جنوده المنشقين.

 

 

Print Friendly